منتدى يشمل الكثير من المنتديات الفرعية التعليمية والتربوية والتي تهم جميع مستفيدي المدرسة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولكتب تعليمية

شاطر | 
 

 القلوب وأمراضها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لمسة أمل



المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 04/03/2015

مُساهمةموضوع: القلوب وأمراضها   الأربعاء مارس 04, 2015 9:36 am

القلب هو أشرف شئ في الأنسان وبحياته حياه البدن وبموته موت البدن
عزيزتي الطالبه في ضوء دراستك لهذه العبارة
تحدثي عن أهمية القلب مستشهدة بنصوص الكتاب والسنة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Aishah - alshehri



المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 05/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: القلوب وأمراضها   الخميس مارس 05, 2015 7:53 pm

القلب هو رئيس  البدن المعول عليه في صلاحه وفساده فشرفه من شرف مافيه وهو موضع التمييز والإختيار
فقد قال النبي صلى الله عليه وسلمSad( .. ألا و إن في الجسد مضغه ،إذا صلحت صلح الجسد كله ،وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب ))
هذه المضغه هي القلب والمسؤول عن الصلاح والفساد في الجسم كله
والقلب نسب له في القرآن الكريم أشرف الأعمال وخص بأمور لم تكن لغيره من الاعضاء قال تعالى :{نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ المُنْذِرِينَ}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
latifa



المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 06/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: القلوب وأمراضها   الجمعة مارس 06, 2015 12:56 am

ج/ القلب هو اشرف شي بالانسان بحياته حياه البدن وبموته موت البدن
قال تعالى : ( ان في ذلك لذكرى لمن كان له قلب)
وقال : ( فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي بالصدور )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسماء الشهري



المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 11/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: القلوب وأمراضها   الأربعاء مارس 11, 2015 11:06 pm

للقلب أهمية خاصة عند الله تبارك وتعالى ثم عند الناس، وإذا كانت أهمية القلب العضوية تتضاعف عند الناس، فإن الأهمية القصوى للقلب عند الله ترجع إلى جانبه المعنوي، ومن هنا يجب أن نبدأ بتعديل جانب الأهمية بالنسبة إلى القلب ليكون الجانب المعنوي الذي يبقى أولى من الجانب العضوي الذي يفنى، وهو العلامة الأولى على الموت الحقيقي للإنسان، بأن يتوقف القلب عن العمل، بينما القلب في جانبه المعنوي يبقى حيا عند الله تتضاعف آثاره، ويزداد أجره على قدر ما يترك وراءه من بصمات طيبات وآثارا رائعات.,وعن أبَي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، أن رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم قال: «إِنَّ الله لاَ يَنْظُرُ إِلَى أَجْسَادِكُمُ وَلاَ إِلَى صُوَرِكُمْ، وَلكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ» وقال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القلوب وأمراضها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى متوسطة وثانوية حلباء للبنات :: المرحلة الثانوية :: الثاني الثانوي-
انتقل الى: